Image Image Image Image
Image

استغلال الوقت



يُعرف الوقت لغويّاً على أنّه الزمن المقدّر لفعل شيء ما، فكم شخص منّا داهمته الدقائق أو الساعات أو حتى السنين، ولاحظ أنّ الركب قد فاته ونظر إلى نفسه مندهشاً متعجّباً كيف لم ينتبه إلى ضياع الكثير من الوقت بلا فائدة تُذكَرْ!!. فطوبى لكلّ من عرف كيفيّة استغلال الوقت واستثماره بما يرغب.

أهمية إدارة وتنظيم الوقت :

يجب على كلّ إنسان أن يسعى لاستغلال وقته بكلّ ما هو مفيد له، ولذلك يجب أن يضع برنامجاً يوضّح فيه الأعمال التي عليه إنجازها، حيث إنّ تنظيم الوقت يفيدك في عدّة أمور، منها:

١- يجعل منك إنساناً ناجحاً متميّزاً عن أقرانك في العمل، ومدركاً لمتطلّبات تحقيق الأهداف.
٢- إنّ الوقت هو عمر الإنسان كله، ويجب عليك أن تدير وقتك لتجد نجاحاً في حياتك.
٣- تكسب وقتاً أطول لنفسك وعائلتك، كالذهاب في رحلة استجمام والتنفيس عن النفس.
٤- تخفّف على نفسك الضغط في العمل أو حتّى في متطلّبات المنزل، فتشعر بالراحة والاطمئنان من سير العمل الجيّد، وبذلك تتحسّن إنتاجيّتك للعمل وتُقلّل من نسبة الأخطاء فيها.
٥- يصبح لديك الوقت الكافي للتطوير الذاتي والمهني للمستقبل.

طرق إدارة الوقت :

يُعَرِّفْ اختصاصيو التنمية البشرية الوقت بأنّه مورد من الموارد المعطاة لنا، أي إنّه لا يمكن التحكّم به، ولكن هناك عدّة طرق نستطيع من خلالها إدارة وقتنا بصورة جيّدة، منها:

١- ضع قائمة بالأولويّات الواجب عملها، وابدأ فوراً بالتنفيذ وتقسيم وقت الفراغ بما يتناسب مع حاجاتك.
٢- قاوم الشعور بالكسل، وابتعد عن الاستلقاء الزائد.
٣- فكّر كيف تريد أن ترى نفسك بعد 10 أو 15 سنة، سواءً في العمل أو في الحياة الاجتماعيةّ، وخطّط لذلك منذ الآن لتتمكّن من الوصول لهدفك.
٤- استغل وقتك بقراءة الكتب المفيدة  أو بالرياضة أو كسب مهارات جديدة أو تعلّم لغات حديثة لترتقي وتدعم سيرتك الذاتية.
٥- استيقظ باكراً واستغل يومك من بدايته لتنجز أكبر قدرٍ ممكن من الأعمال، ونم باكراً لتنال قسطك الكافي الذي يعينك على قضاء نهارٍ جديد.
فإدارة الوقت تمنحك سعادةً ورضا وقناعة بكلّ ما هو موجود في هذه الحياة.

 



Image

رعاة موقع البوابة التعليميّة