Image Image Image Image
Image

و أخيراً ... انتهى الطريق !



ها قد صدرت نتيجة المفاضلة وتعرفت على الفرع الجامعي الذي سأدرسه .. تعبت عاماً كاملاً لكن ما لبث هذا التعب أن انتهى الآن .. لكن كيف الاتجاه الآن وماذا سأفعل ؟!! هل انتهى كل شيء وسأكمل مسيرتي التعليمية كالمعتاد ؟؟

بالطبع لا .. تمهل .. فتعبك خلال العام الماضي لم يكن سوى تمهيداً لرحلتك المستقبلية .. أما الآن فقد بدأ عملك أنت وأصبح الطريق أمامك واضحاً لتطلق العنان لأفكارك وإبداعك .. فالتميز المستقبلي الذي تطمح إليه يحتاج منك التحرك نحوه والإصرار للوصول إليه كي تكون في المرتبة التي تريدها أنت بعد التخرج ..

للأسف قد يظن الكثيرون أنهم عادوا الآن لحياتهم الدراسية كما في الصفوف الانتقالية لكن ببساطة سيبعدهم هذا كثيراً عن النجاح مستقبلاً .. 

فسنوات الجامعة برأيي لا تقتصر على ما نتلقاه من محاضرات ونكتسبه من معلومات بل يجب علينا أن ننظر نظرة بعيدة المدى لنجد أنفسنا نتعدى هذه الدائرة إلى ما يزيد من مهاراتنا ويكسبنا خبرات لا غنى لنا عنها ..

والشخص المحظوظ والناجح من يدرك هذا جيداً ويأخذ بقلمه ليرسم مخططه المميز خلال سنوات الدراسة الجامعية والأمر هنا بغاية السهولة وسيساعدك هذا النموذج في صنع مخططك المستقبلي بنجاح :

الفرع الذي سأدرسه : .......................
عدد سنوات الدراسة : ......................
الدورات التي أحتاجها : ..................... ، ....................... ، ............................
المهارات التي يجب أن أكتسبها : .......................... ، ............................ ، ..........................
نقاط قوتي : .............................. ، ............................
كيف سأدعم نقاط القوة لدي : ......................................
نقاط ضعفي : ........................ ، ..........................
كيف سأتخلص من نقاط ضعفي : ..................................
معلومات ونصائح من الطلاب المتخرجين لنفس الفرع الجامعي : ...................................................
مجالات العمل التي أرغب بها بعد التخرج  ( قبل كتابتك لهذه المعلومة استعن بخدمة تحديد الميول لتتعرف على الخيارات المهنية التي تناسب شخصيتك وميولك فهذا سيجعلك تبدع حتماً في اختصاصك ) : .....................

 

وبإمكانك أيضاً الاستفادة من خدمة ماذا بعد البكالوريا 



Image

رعاة موقع البوابة التعليميّة