Image Image Image Image
Image

الوصفة المثالية للمذاكرة



هل حصل معك مرة بأن نسيت بعض المعلومات وأنت في الامتحان ولم تتمكن من تذكرها ؟؟
وهل ترجع السبب لقدراتك ؟؟
إذاً توقف قليلاً معنا على هذا المقال للتأكد بأن قدرات الفرد لا تعيقه في نيل أعلى الدرجات وتحقيق أكبر الأهداف...


الوصفة المثالية للمذاكرة


أولاً - تصميــم جــدول :
الكثير من الطلاب لديهم إقبال شديد على إعداد جداول لتنظيم المذاكرة خلال الفترة التي تسبق الامتحانات، ولكن العبرة ليست في إعداد الجدول بل في كيفية تنظيم هذا الجدول والالتزام بتنفيذ ما جاء فيه.
والجدول المثالي هو الجدول الذي يشمل كافة المواد الدراسية ومواعيد الامتحانات وعدد الساعات المحددة للمذاكرة يومياً.
وبعض الطلاب يفضلون توزيع الساعات المخصصة يومياً على مادة واحدة، وبعضهم يوزعونها على عدد من المواد الدراسية.
الأهم أن تحدد في الجدول الأهداف التي تريد تحقيقها يومياً والجدول الجيد هو الذي يشتمل على أوقات
الراحة وتناول الطعام والنوم.
الوصفة الذهبية :  لا تبالغ في تحديد ساعات المذاكرة، ضع أهدافاً واضحة، وحدد فترات الراحة

ثانياً - تقسيــم الــمواد الـعلميـــة :
عندما تبدأ في مذاكرة مادة دراسية ما امنح نفسك خمس أو عشر دقائق تتعرف فيها على الفصول والأبواب
والخطوط العريضة للمادة، ثم ابدأ بتقسيم هذه المادة خاصة إن كانت طويلة نسبياً إلى موضوعات كبيرة ورئيسية  ومن ثم قسم الموضوع الواحد إلى أجزاء وعناوين فرعية وتعامل مع كل جزء كوحدة واحدة 
الـــوصفـــة الــذهبيــة :قراءة عامة للمادة، تقسيم الفصل لموضوعات، وتقسيم الموضوع إلى عناوين فرعية.

ثالثاً – اجعل طريقة الــمذاكــرة كما لــو كـنت تتــابع فيلمــاً :
بعض الطلاب لديهم قدرة غريبة على سرد أحداث بعض الأفلام السينمائية أو مباريات كرة القدم رغم مرور

وقت طويل على مشاهدتها، والسبب قوة تركيزهم عليها أثناء المشاهدة.
الــتركيــز :
هو أهم أسباب تثبيت المعلومات في الأذهان، فعند البدء في المذاكرة دع جانباً كل ما يشغلك ويشتت ذهنك
وركز فيما تدرسه، التركيز القوي يؤدي إلى فهم أكبر واستيعاب أفضل ولا تنس أن المذاكرة في وضع
الاستلقاء أو النوم على السرير أو أثناء مشاهدة التلفزيون كلها عوامل تشتت التركيز.
الـــوصفـــة الــذهبيــة : ركز.. ركز.. ركز

رابعاً - اختيـار طــريقـة الـمذاكــرة الـتي تناسـب شخصيتـك :
من الصعب أن يختار الطالب المواد الدراسية التي تناسب شخصيته، لكن من السهل أن يختار طريقة المذاكرة
التي تناسب طبيعته وشخصيته. فهناك من يفضل المذاكرة عن طريق القراءة الصامتة، وهناك من يفضل
الطريقة الصامتة مع استخدام قلم رصاص يرسم به خطوطاً تحت ما يقرأه أو تحت بعض الجمل التي تلخص
المعلومات وهناك من يفضل القراءة بصوت عال، ومن يفضل المذاكرة بطريقة الورقة والقلم بحيث يعيد كتابة كل جزء استذكره، وهناك من يجمع بين طريقتين أو ثلاث.
اختر الطريقة التي تشعر بأنها قريبة إلى شخصيتك ولكن اعلم أن أفضل طريقة للمذاكرة هي التي تستخدم فيها أكثر من حاسة.
الـــوصفـــة الــذهبيــة :اختر طريقة المذاكرة التي تناسب شخصيتك .. استخدم عدة حواس في المذاكرة.

خامساً - الفهــم ثــم الحفـظ :
إن السؤال الذي يحير جميع الطلاب هو:
هـل أفهـم المـادة الـدراسيــة أم أحفظهــا ؟
فكثير من الطلاب يحمل إحداهما نتيجة الفشل في الامتحان فنرى من يقول فهمت ولم أحفظ بينما يقول آخر
حفظت ولم أفهم. والحقيقة أن النجاح يمكن أن يتحقق عن طريق أحد الأسلوبين لكن التفوق وتحقيق درجات
مرتفعة لا يتحقق إلا لمن يفهمون أولا ثم يحفظون.
الـــوصفـــة الــذهبيــة : افهم.. افهم.. ثم احفظ

سادساً - المراجعــة والتلخيــص فــن :
إن مراجعة المواد التي جرت مذاكرتها فن له أساليب عديدة :
بعض الطلاب يلجؤون إلى المذكرات والملخصات التي تملأ الأسواق، ولكن الأفضل أن تعد المذكرة الخاصة بك  أي بعد كل فصل أو موضوع تذاكره حاول أن تضع ملخصاً مزوداً ببعض الأسئلة التي تغطي الموضوع
بعض الطلاب يجمعون التعاريف العلمية في مذكرة خاصة بحيث يراجعون منها، وبعض الطلاب يهتمون
بإعداد هذه الملخصات والمذكرات بأنفسهم ويستخدمون فيها الألوان والرسوم التوضيحية والجداول، وهذا
التمييز يساعد ذاكرة بعض الطلاب على استعادة الإجابات التي ترتبط بهذه الألوان أو الرسوم المميزة وتذكر
أن المراجعة المفيدة هي التي تشمل حل التدريبات والامتحانات السابقة حتى الإتقان.
الـــوصفـــة الــذهبيــة  : صمم بنفسك مذكرة المراجعة الخاصة بك وأضف عليها لمساتك الشخصية.
 
والآن بعد أن أنهيت قراءة المقال هل تود مشاركة أصدقاءك بإحدى الوصفات الذهبية الخاصة بك ؟؟



Image

رعاة موقع البوابة التعليميّة